| وزير الخارجية يشيد بدعم الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للعملية السياسية الجارية في اليمن | مناقشة خطة عمل صندوق النظافة والتحسين بالحديدة خلال إجازة عيد الأضحى | بدء دورة التخطيط الاستراتيجي لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني بالحديدة | صباحية شعرية لمؤسسة السعيد للعلوم والثقافة بتعز | الشبكة الإعلامية لمناصرة قضايا الطفولة بتعز تدشن مشروع معا من اجل الطفولة الآمنة | اجتماع بسيئون يناقش القضايا والهموم المرتبطة بحياة المواطنين | أمنية البيضاء تناقش مستجدات الأوضاع الأمنية في المحافظة | محلي حجة يقر تشكيل لجنة لمراجعة مشروع موازنة المحافظة للسنة المالية 2015 | صندوق نظافة الأمانة يستنكر احتجاز مسلحين لأحد موظفيه وإعاقة عمل التحصيل في مداخل العاصمة | وكيل محافظة تعز يفتتح قسم الطوارئ بمستشفى الثورة العام | اختتام الدورة التنشيطية ا?ولى للتحريات ا?منية بالبيضاء | مناقشة التحضيرات للاحتفال بأعياد الثورة اليمنية بمحافظة أرخبيل سقطرى | عقد اللقاء الثاني للمنتدى الحواري بين رجال الشرطة والمجتمع المدني بالحديدة | رئيس مجلس النواب يهنئ نظرائه الألماني والكوري والغيني | استعراض القضايا الأمنية بمحافظة أبين | وزير الشباب والرياضة يكرم المشاركات في دورة اعداد المشاريع في قطاع المرأة بالوزارة | توزيع كسوة العيد لمرضى السرطان بعدن | بدء دورة تدريبية في فن التعامل مع المسافرين في مطار صنعاء | استئناف رحلات طيران القطرية إلى مطار صنعاء الدولي | رئيس الجمهورية يعزي في وفاة الشيخ أحمد عبد العزيز العقاب |



إعلان

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 09-04-2008, 12:33 AM   #1
حمزة الحمادي
مشرف سابق


الصورة الرمزية حمزة الحمادي
حمزة الحمادي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1609
 تاريخ التسجيل :  Dec 2006
 أخر زيارة : 02-07-2012 (02:39 PM)
 المشاركات : 1,103 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي المخدرات ... والموت القادم ::: كل ما تريد معرفته عن المخدرات



تعريف المخدرات




تعتبر اللغة العربية من أبرع اللغات حيث تعطي الألفاظ المستخدمة مـعـانـي دقـيـقـة للكـلـمة .... وتدور معاني كلمة خدر حول الستر ، والمخدّر هـو :ما يسـتـر الـجـهـاز الـعـصـبـي عـن فعـله ـ ونشاطه المعتاد ...



تعريف المخدرات في الفقه الإسلامي

الإسلام هو الوحيد من الأديان ومن بين الأنظمة والقوانين الذي وضع تعريفاً للـمـخدر ( المسكر ) : هو ما

غطى العقل (( وما أسكر منه الفرق فملء الكف منه حرام )). والمفتر كما يقـول الخطـابـي : (( هـو كـل

شراب يورث الفتور والخدر ، وهو مقدمة السكر )).



التعريف العلمي للمخدرات

المخدر مادة كيميائية تسبب النعاس والنوم أو غياب الوعي المصحوب بتسكين الأم .




التعريف القانوني للمخدرات

المخدرات مجموعة من المواد تسبب الإدمان وتسمم الجهاز العصبي ويحظر تداولها أو زراعتها أو صنعها إلا لأغراض يحددها القانون ولا تستعمل إلا بواسطة من يرخص له بذلك وسواء كانت تلك المخدرات طبيعية كالتي تحتوي أوراق نباتها وأزهارها وثمارها على المادة الفعالة المخدرة أو مصنعة من المخدرات الطبيعية وتعرف بمشتقات المادة المخدرة أو تخليقية وهي مادة صناعية لا يدخل في صناعتها وتركيبها أي نوع من أنواع المخدرات الطبيعية أو مشتقاتها المصنعة ولكن لها خواص وتأثير المادة المخدرة الطبيعية .




للمخدرات بقية


 
 توقيع : حمزة الحمادي


إنني أحس على وجهي بألم كل صفعة تُوجّه إلى مظلوم في هذه الدنيا، فأينما وجد الظلم فذاك هو وطني.
ان الطريق مظلم و حالك فاذالم تحترق انت وانا فمن سينير الطريق.
.................................................. ....... جيفارا




رد مع اقتباس
قديم 09-04-2008, 12:36 AM   #2
حمزة الحمادي
مشرف سابق


الصورة الرمزية حمزة الحمادي
حمزة الحمادي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1609
 تاريخ التسجيل :  Dec 2006
 أخر زيارة : 02-07-2012 (02:39 PM)
 المشاركات : 1,103 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: المخدات ... والموت القادم ::: كل ما تريد معرفته عن المخدرات



انواع المخدرات





تقسم المواد المخدرة

تتعدد المعايير المتخذة أساساً لتصنيف المواد المخدرة تبعاً لمصدرها أو طبقاً لأصل المادة التي حضرت منها ، وتنقسم طبقاً لهذا المعيار إلى :

1- مخدرات طبيعية

2- مخدرات نصف تخليقية

3- مخدرات تخليقية







* المخدرات الطبيعية

لقد عرف الإنسان المواد المخدرة ذات الأصل النباتي منذ أمد بعيد وحتى الآن لم نسمع عن بظهور مواد مخدرة من أصل حيواني ، وبالدراسات العلمية ثبت أن المواد الفعالة تتركز في جزء أو أجزاء من النبات المخدر فمثلاً:

أ- في نبات خشخاش الأفيون تتركز المواد الفعالة في الثمر غير الناضجة.

ب- في نبات الفنب تتركز المواد الفعالة في الأوراق وفي القمم الزهرية.

ج- في نبات القات تتركز المواد الفعالة في الأوراق.

د- في نبات الكوكا تتركز المواد الفعالة في الأوراق.

هـ- أما في جوزة الطيب فإن المادة الفعالة تتركز في البذور.

ويمكن استخلاص المواد الفعالة من الأجزاء النباتية الخاصة بكل مخدر ، بمذيبات عضوية، وبعد تركيز المواد المستخلصة يمكن تهريبها بسهولة لتصنيعها وإعدادها للاتجار غير المشروع ومثال ذلك زيت الحشيش وخام الأفيون والمورفين والكوكايين وفي هذه العملية لا يحدث للمادة المخدرة المستخلصة أي تفاعلات كيميائية أي أن المخدر يحتفظ بخصائصه الكيميائية والطبيعية.






* المخدرات نصف التخليقية

وهي مواد حضرت من تفاعل كيميائي بسيط مع مواد مستخلصة من النباتات المخدرة والتي تكون المادة الناتجة من التفاعل ذات تأثير أقوى فعالية من المادة الأصلية ومثال ذلك الهيروين الذي ينتج من تفاعل مادة المورفين المستخلصة من نبات الأفيون مع المادة الكيميائية "استيل كلوريد" أو "اندريد حامض الخليك " مورفين + استيل كلوريد = هيروين".







* المخدرات التخليقية


وهي مواد تنتج من تفاعلات كيميائية معقدة بين المركبات الكيميائية المختلفة ويتم ذلك بمعامل شركات الأدوية أو بمعامل مراكز البحوث وليست من أصل نباتي.

ثانياً / تبعاً لتأثيرها على النشاط العقلي للشخص المتعاطي وحالته النفسية كالآتي :

1- مهبطات

2- منشطات

3- مهلوسات

ولقد وجد أن تأثير الحشيش على النشاط العقلي يتغير تبعاً لكمية الجرعة المتعاطاه فمثلاً يكون الحشيش مهبطاً عند تعاطي الجرعة صغيرة ، ومهلوساً إذا ما استعمل بكميات كبيرة ، ولذا رؤى وضع الحشيش في مستقلة وأصبح التقسيم في صورته الجديدة كالآتي:

1- مهبطات

2- منشطات

3- مهلوسات

4- الحشيش

ثالثاً : تبعاً لأصل المادة وتأثيرها على النشاط العقلي للشخص المتعاطي أي بإدماج التقسيمين الأول والثاني وبذلك يمكن القول أن المواد المخدرة يمكن تقسيمها إلى :

أ- مهبطات :

1- طبيعية .

2- نصف تخليقية .

3- تخليقية .

ب- منشطات :

1- طبيعية .

2- تخليقية .

ج- مهلوسات :

1- طبيعية .

2- نصف تخليقية .

3- تخليقية.

د- الحشيش


 


رد مع اقتباس
قديم 09-04-2008, 12:41 AM   #3
حمزة الحمادي
مشرف سابق


الصورة الرمزية حمزة الحمادي
حمزة الحمادي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1609
 تاريخ التسجيل :  Dec 2006
 أخر زيارة : 02-07-2012 (02:39 PM)
 المشاركات : 1,103 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: المخدات ... والموت القادم ::: كل ما تريد معرفته عن المخدرات



اضرار المخدرات





مضار المخدرات كثيرة ومتعددة ومن الثابت علمياً أن تعاطي المخدرات يضر بسلامة جسم المتعاطي وعقله ...وإن الشخص المتعاطي للمخدرات يكون عبئاً وخطراً على نفسه وعلى أسرته وجماعته وعلى الأخلاق والإنتاج وعلى الأمن ومصالح الدولة وعلى المجتمع ككل.بل لها أخطار بالغة أيضاً في التأثير على كيان الدولة السياسي .. ونذكر هنا الأضرار الجسمية والنفسية والاجتماعية والسياسية.




الأضرار الجسمية *

فقدان الشهية للطعام مما يؤدي إلى النحافة والهزال والضعف العام المصحوب باصفرار الوجه أو اسوداده لدى المتعاطي كما تتسبب في قلة النشاط والحيوية وضعف المقاومة للمرض الذي يؤدي إلى دوار وصداع مزمن مصحوباً باحمرار في العينين ، ويحدث اختلال في التوازن والتأزر العصبي في الأذنين.

2- يحدث تعاطي المخدرات تهيج موضعي للأغشية المخاطية والشعب الهوائية وذلك نتيجة تكوّن مواد كربونية وترسبها بالشعب الهوائية حيث ينتج عنها التهابات رئوية مزمنة قد تصل إلى الإصابة بالتدرن الرئوي.

3- يحدث تعاطي المخدرات اضطراب في الجهاز الهضمي والذي ينتج عنه سوء الهضم وكثرة الغازات والشعور بالانتفاخ والامتلاء والتخمة والتي عادة تنتهي إلى حالات الإسهال الخاصة عند تناول مخدر الأفيون ، والإمساك.

كذلك تسبب التهاب المعدة المزمن وتعجز المعدة عن القيام بوظيفتها وهضم الطعام كما يسبب التهاب في غدة البنكرياس وتوقفها عن عملها في هضم الطعام وتزويد الجسم بهرمون الأنسولين والذي يقوم بتنظيم مستوى السكر في الدم.

4- أتلاف الكبد وتليفه حيث يحلل المخدر (الأفيون مثلاً) خلايا الكبد ويحدث بها تليفاً وزيادة في نسبة السكر ، مما يسبب التهاب وتضخم في الكبد وتوقف عمله بسبب السموم التي تعجز الكبد عن تخليص الجسم منها.

5- التهاب في المخ وتحطيم وتآكل ملايين الخلايا العصبية التي تكوّن المخ مما يؤدي إلى فقدان الذاكرة والهلاوس السمعية والبصرية والفكرية.

6- اضطرابات في القلب ، ومرض القلب الحولي والذبحة الصدرية ، وارتفاع في ضغط الدم ، وانفجار الشرايين ، ويسبب فقر الدم الشديد تكسر كرات الدم الحمراء ، وقلة التغذية ، وتسمم نخاع العظام الذي يضع كرات الدم الحمراء.

7- التأثير على النشاط الجنسي ، حيث تقلل من القدرة الجنسية وتنقص من إفرازات الغدد الجنسية.

8- التورم المنتشر ، واليرقات وسيلان الدم وارتفاع الضغط الدموي في الشريان الكبدي.

9- الإصابة بنوبات صرعية بسبب الاستبعاد للعقار ؛ وذلك بعد ثمانية أيام من الاستبعاد.

10- إحداث عيوباً خلقية في الأطفال حديثي الولادة.

11- مشاكل صحية لدى المدمنان الحوامل مثل فقر الدم ومرض القلب ، والسكري والتهاب الرئتين والكبد والإجهاض العفوي ، ووضع مقلوب للجنين الذي يولد ناقص النمو ، هذا إذا لم يمت في رحم الأم.

12- كما أن المخدرات هي السبب الرئيسي في الإصابة بأشد الأمراض خطورة مثل السرطان.

13- تعاطي جرعة زائدة ومفرطة من المخدرات قد يكون في حد ذاته (انتحاراً).






* الأضرار النفسية

يحدث تعاطي المخدرات اضطراباً في الإدراك الحسي العام وخاصة إذا ما تعلق الأمر بحواس السمع والبصر حيث تخريف عام في المدركات ، هذا بالإضافة إلى الخلل في إدراك الزمن بالاتجاه نحون البطء واختلال إدراك المسافات بالاتجاه نحو الطول واختلال أو إدراك الحجم نحو التضخم.

2- يؤدي تعاطي المخدرات إلى اختلال في التفكير العام وصعوبة وبطء به ، وبالتالي يؤدي إلى فساد الحكم على الأمور والأشياء الذي يحدث معها بعض أو حتى كثير من التصرفات الغريبة إضافة إلى الهذيان والهلوسة.

3- تؤدي المخدرات أثر تعاطيها إلى آثار نفسية مثل القلق والتوتر المستمر والشعور بعدم الاستقرار والشعور بالانقباض والهبوط مع عصبية وحِدّة في المزاج وإهمال النفس والمظهر وعدم القدرة على العمل أو الاستمرار فيه.

4- تحدث المخدرات اختلالاً في الاتزان والذي يحدث بدوره بعض التشنجات والصعوبات في النطق والتعبير عما يدور بذهن المتعاطي بالإضافة إلى صعوبة المشي.

5- يحدث تعاطي المخدرات اضطراب في الوجدان ، حيث ينقلب المتعاطي عن حالة المرح والنشوة والشعور بالرضى والراحة (بعد تعاطي المخدر) ويتبع هذا ضعف في المستوى الذهني وذلك لتضارب الأفكار لديه فهو بعد التعاطي يشعر بالسعادة والنشوة والعيش في جو خيالي وغياب عن الوجود وزيادة النشاط والحيوية ولكن سرعان ما يتغير الشعور بالسعادة والنشوة إلى ندم وواقع مؤلم وفتور وإرهاق مصحوب بخمول واكتئاب.

6- تتسبب المخدرات في حدوث العصبية الزائدة الحساسية الشديدة والتوتر الانفعالي الدائم والذي ينتج عنه بالضرورة ضعف القدرة على التواؤم والتكيف الاجتماعي.

الاضطرابات الانفعالية قسمين

الاضطرابات السارة *

وتشمل الأنواع التي تعطي المتعاطي صفة إيجابية حيث يحس بحسن الحال والطرب أو التيه أو التفخيم أو النشوة ممثلاً حسن الحال : حيث يحس المتعاطي في هذه الحالة حالة بالثقة التامة ويشعر بأن كل شيء على ما يرام ، والطرب والتيه : حيث يحس بأنه أعظم الناس وأقوى وأذكى ويظهر من الحالات السابقة الذكر (الطرب والتيه ، وحسن الحال ، والتفخيم)، الهوس العقلي والفصام العقلي ، وأخيراً النشوة ويحس المتعاطي في هذه الحالة بجو من السكينة والهدوء والسلام

الاضطرابات السارة *

الاكتئاب : ويشعر الفرد فيه بأفكار (سوداوية) حيث يتردد في اتخاذ القرارات وذلك للشعور بالألم. ويقلل الشخص المصاب بهذا النوع من الاضطرابات من قيمة ذاته ويبالغ في الأمور التافهة ويجعلها ضخمة ومهمة.

القلق : ويشعر الشخص في هذه الحالة بالخوف والتوتر.

جمود أو تبلد الانفعال : وهو تبلد العاطفة – حيث إن الشخص في هذه الحالة لا يستجيب ولا يستشار بأي حدث يمر عليه مهما كان ساراً وغير سار.

عدم التناسب الانفعالي : وهذا اضطراب يحدث فيه عدم توازن في العاطفة فيرى الشخص المصاب هذا الاضطراب يضحك ويبكي من دون سبب مثير لهذا البكاء أو الضحك ، اختلال الآنية : حيث يشعر الشخص المصاب بهذا الاضطراب بأن ذاته متغيرة فيحس بأنه شخص متغير تماماً ، وأنه ليس هو ، وذلك بالرغم من أنه يعرف هو ذاته.

ويحدث هذا الإحساس أحياناً بعد تناول بعض العقاقير ، كعقاقير الهلوسة مثل (أل . أس . دي) والحشيش. وأحب أن أضيف هنا عن المذيبات الطيارة ((تشفيط الغراء أوالبنزين... إلخ)).

يعاني متعاطي المذيبات الطيارة بشعور بالدوار والاسترخاء والهلوسات البصرية والدوران والغثيان والقيء وأحياناً يشعر بالنعاس. وقد يحدث مضاعفات للتعاطي كالوفاة الفجائية نتيجة لتقلص الأذين بالقلب وتوقف نبض القلب أو هبوط التنفس كما يأتي الانتحار كأحد المضاعفات وحوادث السيارات وتلف المخ أو الكبد أو الكليتين نتيجة للاستنشاق المتواصل ويعطب المخ مما قد يؤدي إلى التخريف هذا وقد يؤدي تعاطي المذيبات الطيارة إلى وفاة بعض الأطفال الصغار الذي لا تتحمل أجسامهم المواد الطيارة.

وتأثير هذه المواد يبدأ عندما تصل إلى المخ وتذوب في الألياف العصبية للمخ. مما يؤدي إلى خللاً في مسار التيارات العصبية الكهربائية التي تسري بداخلها ويترتب على ذلك نشوة مميزة للمتعاطي كالشعور بالدوار والاسترخاء.





الأضرار الاجتماعية *

- أضرار المخدرات على الفرد نفسه :

إن تعاطي المخدرات يحطم إرادة الفرد المتعاطي وذلك لأن تعاطي المخدرات (يجعل الفرد يفقد كل القيم الدينية والأخلاقية ويتعطل عن عمله الوظيفي والتعليم مما يقلل إنتاجيته ونشاطه اجتماعياً وثقافياً وبالتالي يحجب عنه ثقة الناس به ويتحول بالتالي بفعل المخدرات إلى شخص كسلان سطحي ، غير موثوق فيه ومهمل ومنحرف في المزاج والتعامل مع الآخرين).

وتشكل المخدرات أضراراً على الفرد منها :

1- المخدرات تؤدي إلى نتائج سيئة للفرد سواء بالنسبة لعمله أو إرادته أو وضعه الاجتماعي وثقة الناس به.

كما أن تعاطيها يجعل من الشخص المتعاطي إنساناً كسول ذو تفكير سطحي يهمل أداء واجباته ومسؤولياته وينفعل بسرعة ولأسباب تافهة. وذو أمزجة منحرفة في تعامله مع الناس ، كما أن المخدرات تدفع الفرد المتعاطي إلى عدم القيام بمهنته ويفتقر إلى الكفاية والحماس والإرادة لتحقيق واجباته مما يدفع المسؤلين عنه بالعمل أو غيرهم إلى رفده من عمله أو تغريمه غرامات مادية تتسبب في اختلال دخله.

2- عندما يلح متعاطي المخدرات على تعاطي مخدر ما، ويسمى بـ((داء التعاطي)) أو بالنسبة للمدمن يسمى بـ((داء الإدمان)) ولا يتوفر للمتعاطي دخل ليحصل به على الجرعة الاعتيادية (وذلك أثر إلحاح المخدرات) فإنه يلجأ إلى الاستدانة وربما إلى أعمال منحرفة وغير مشروعة مثل قبول الرشوة والاختلاس والسرقة والبغاء وغيرها. وهو بهذه الحالة قد يبيع نفسه وأسرته ومجتمعه وطناً وشعباً.

3- يحدث تعاطي المخدرات للمتعاطي أو المدمن مؤثرات شديدة وحساسيات زائدة ، مما يؤدي إلى إساءة علاقاته بكل من يعرفهم. فهي تؤدي إلى سوء العلاقة الزوجية والأسرية ، مما يدفع إلى تزايد احتمالات وقوع الطلاق وانحراف الأطفال وتزيد أعداد الأحداث المشردين وتسوء العلاقة بين المدمن وبين جيرانه ، فيحدث الخلافات والمناشبات والمشاجرات التي قد تدفع به أو بجاره إلى دفع الثمن باهظاً. كذلك تسوء علاقة المتعاطي والمدمن بزملائه ورؤسائه في العمل مما يؤدي إلى احتمال طرده من عمله أو تغريمه غرامة مادية تخفض مستوى دخله.

4- الفرد المتعاطي بدون توازنه واختلال تفكيره لا يمكن من إقامة علاقات طيبة مع الآخرين ولا حتى مع نفسه مما يتسبب في سيطرة (الأسوأ وعدم التكيف وسوء التوافق والتواؤم الاجتماعي على سلوكيات وكل مجريات صيانة الأمر الذي يؤدي به في النهاية إلى الخلاص من واقعة المؤلم بالانتحار).

فهناك علاقة وطيدة بين تعادي المخدرات والانتحار حيث إن معظم حالات الوفاة التي سجلت كان السبب فيها هو تعاطي جرعات زائدة من المخدر.

5- المخدرات تؤدي إلى نبذ الأخلاق وفعل كل منكر وقبيح وكثير من حوادث الدنى والخيانة الزوجية تقع تحت تأثير هذه المخدرات وبذلك نرى ما للمخدرات من آثار وخيمة على الفرد والمجمتع.



* تأثير المخدرات على الأسرة

الأسرة هي (الخلية الرئيسية في الأمة إذا صلحت صلح حال المجتمع وإذا فسدت انهار بنيانه فالأسرة أهم عامل يؤثر في التكوين النفساني للفرد لأنه البيئة التي يحل بها وتحضنه فور أن يرى نور الحياة ووجود خلل في نظام الأسرة من شأنه أن يحول دون قيامها بواجبها التعليمي لأبنائها)).

فتعاطي المخدرات يصيب الأسرة والحياة الأسرية بأضرار بالغة من وجوه كثيرة أهمها :

1- ولادة الأم المدمنة على تعاطي المخدرات لأطفال مشوهين.

2- مع زيادة الإنفاق على تعاطي المخدرات يقل دخل الأسرة الفعلي مما يؤثر على نواحي الإنفاق الأخرى ويتدنى المستوى الصحي والغذائي والاجتماعي والتعليم وبالتالي الأخلاقي لدى أفراد تلك الأسرة التي وجه عائلها دخله إلى الإنفاق عل المخدرات هذه المظاهر تؤدي إلى انحراف الأفراد لسببين :

أولهما : أغراض القدوة الممثلة في الأب والأم أو العائل.

السبب الآخر : هو الحاجة التي تدفع الأطفال إلى أدنى الأعمال لتوفير الاحتياجات المتزايدة في غياب العائل.

3- بجانب الآثار الاقتصادية والصحية لتعاطي المخدرات على الأسرة نجد أن جو الأسرة العام يسوده التوتر والشقاق والخلافات بين أفرادها فإلى جانب إنفاق المتعاطي لجزء كبير من الدخل على المخدرات والذي يثير انفعالات وضيق لدى أفراد الأسرة فالمتعاطي يقوم بعادات غير مقبولة لدى الأسرة حيث يتجمع عدد من المتعاطين في بيته ويسهرون إلى آخر الليل مما يولد لدى أفراد الأسرة تشوق لتعاطي المخدرات تقليداً للشخص المتعاطي أو يولد لديهم الخوف والقلق خشية أن يهاجم المنزل بضبط المخدرات والمتعاطين



أضرار المخدرات على الإنتاج *

يعتبر ((الفرد لبنة من لبنات المجتمع وإنتاجية الفرد تؤثر بدورها على إنتاجية المجتمع الذي ينتمي إليه)).

فمتعاطي المخدرات لا يتأثر وحده بانخفاض إنتاجه في العمل ولكن إنتاج المجتمع أيضاً يتأثر في حالة تفشي المخدرات وتعاطيها فالظروف الاجتماعية والاقتصادية التي تؤدي إلى تعاطي المخدرات ((تؤدي إلى انخفاض إنتاجية قطاع من الشعب العام فتؤدي أيضاً إلى ضروب أخرى من السلوك تؤثر أيضاً على إنتاجية المجتمع)).

ومن الأمثلة على تلك السلوك هي : تشرد الأحداث وإجرامهم والدعارة والرشوة والسرقة والفساد والمرض العقلي والنفسي والإهمال واللامبالاة وأنواع السلوك هذه يأتيها مجموعة من الأشخاص في المجتمع ولكن أضرارها لا تقتصر عليهم فقط بل تمتد وتصيب المجتمع بأسره وجميع أنشطته وهذا يعني أن متعاطي المخدرات لا يتأثر وحده بانخفاض إنتاجه في العمل ولكنه يخفض من إنتاجية المجتمع بصفة عامة وذلك للأسباب التالية :

1- انتشار المخدرات والاتّجار بها وتعاطيها يؤدي إلى زيادة الرقابة من الجهات الأمنية حيث تزداد قوات رجال الأمن ورقباء السجون والمحاكم والعاملين في المصحات والمستشفيات ومطاردة المهربين للمخدرات تجارها والمروجين ومحاكمتهم وحراستهم في السجون ورعاية المدمنين في المستشفيات تحتاج إلى قوى بشرية ومادية كثيرة للقيام بها وذلك يعني أنه لو لم يكن هناك ظاهرة لتعاطي وانتشار أو ترويج المخدرات لأمكن هذه القوات إلى الاتجاه نحو إنتاجية أفضل ونواحي ضحية أو ثقافية بدلاً من بذل جهودهم في القيام بمطاردة المهربين ومروجي المخدرات وتعاطيها ومحاكمتهم ورعاية المدمنين وعلاجهم.

2- يؤدي كذلك تعاطي وانتشار المخدرات إلى خسائر مادية كبيرة بالمجتمع ككل وتؤثر عليه وعلى إنتاجيته وهذه الخسائر المادية تتمثل في المبالغ التي تنفق وتصرف على المخدرات ذاتها.

فمثلاً : إذا كانت المخدرات (تزرع في أراضي المجتمع) التي تستهلك فيه فإن ذلك يعني إضاعة قوى بشرية عاملة وإضاعة الأراضي التي تستخدم في زراعة هذه المخدرات بدلاً من استغلالها في زراعة محاصيل يحتاجها واستخدام الطاقات البشرية في ما ينفع الوطن ويزيد من إنتاجه.

أما إذا كانت المخدرات تهرب إلى المجتمع المستهلك للمواد المخدرة فإن هذا يعني إضاعة وإنفاق أموالاً كبيرة ينفقها أفراد المجتمع المستهلك عن طريق دفع تكاليف السلع المهربة إليه بدلاً من أن تستخدم هذه الأموال في ما يفيد المجتمع كاستيراد مواد وآليات تفيد المجتمع للإنتاج أو التعليم أو الصحة.

3- أن تعاطي المخدرات يساعد على إيجاد نوع من البطالة ؛ وذلك لأن المال إذا استغل في المشاريع العامة النفع تتطلب توفر أيدي عاملة وهذا يسبب للمجتمع تقدماً ملحوظاً في مختلف المجالات ويرفع معدل الإنتاج ، أما إذا استعمل هذا المال في الطرق الغير مشروعة كتجارة المخدرات فإنه حينئذ لا يكون بحاجة إلى أيدي عاملة ؛ لأن ذلك يتم خفية عن أعين الناس بأيدي عاملة قليلة جداً.

4- إن الاستسلام للمخدرات والانغماس فيها يجعل شاربها يركن إليها وبالتالي فهو يضعف أمام مواجهة واقع الحياة ... الأمر الذي يؤدي إلى تناقص كفاءته الإنتاجية فما يعوقه عن تنمية مهاراته وقدراته وكذلك فإن الاستسلام للمخدرات يؤدي إلى إعاقة تنمية المهارات العقلية والنتيجة هي انحدار الإنتاج لذلك الشخص وبالتالي للمجتمع الذي يعيش فيه كمّاً وكيفاً.

5- كل دولة تحاول أن تحافظ على كيانها الاقتصادي وتدعيمه لكي تواصل التقدم ومن أجل أن تحرز دولة ما هذا التقدم فإنه لا بد من وجود قدر كبير من الجهد العقلي والعضلي معاً ((يبذل بواسطة أبناء تلك الدولة سعياً وراء التقدم واللحاق بالركب الحضاري والتقدم والتطور)) ليتحقق لها ولأبنائها الرخاء والرفاهية فيسعد الجميع ، ولما كان تعاطي المخدرات ينقص من القدرة على بذل الجهد ويستنفذ القدر الأكبر من الطاقة ويضعف القدرة على الإبداع والبحث والابتكار فإن ذلك يسبب انتهاك لكيان الدولة الاقتصادي وذلك لعدم وجود الجهود العضلية والفكرية (العقلية) نتيجة لضياعها عن طريق تعاطي المخدرات.

6- إضافة إلى ذلك فإن المخدرات تكبد الدول نفقات باهظة ومن أهم هذه النفقات هو ما تنفقه الدول في استهلاك المخدرات فالدول المستهلكة للمخدرات (مثل الدول العربية) تجد نفقات استهلاك المخدرات فيها طريقها إلى الخارج بحيث إنها لا تستثمر نفقات المخدرات في الداخل مما يؤدي (غالباً) إلى انخفاض في قيمة العملة المحلية ، لو كانت العملة المفضلة لدى تجار المخدرات ومهربيها هو الدولار.

7- أثر المخدرات على الأمن العام مما لاشك فيه أن الأفراد هم عماد المجتمع فإذا تفشت وظهرت ظاهرة المخدرات بين الأفراد انعكس ذلك على المجتمع فيصبح مجتمعاً مريضاً بأخطر الآفات ، يسوده الكساد والتخلف وتعمّه الفوضى ويصبح فريسة سهلة للأعداء للنيل منه في عقيدته وثرواته فإذا ضعف إنتاج الفرد انعكس ذلك على إنتاج المجتمع وأصبح خطر على الإنتاج والاقتصاد القومي إضافة إلى ذلك هنالك مما هو أخطر وأشد وبالاً على المجتمع نتيجة لانتشار المخدرات التي هي في حد ذاتها جريمة فإن مرتكبها يستمرئ لنفسه مخالفة الأنظمة الأخرى فهي بذلك (المخدرات) الطريق المؤدي إلى السجن. فمتعاطي المخدرات وهو في غير وعيه يأتي بتصرفات سلوكية ضارّة ويرتكب أفظع الحوادث المؤلمة وقد تفقد أسرته عائلها بسبب تعاطيه المخدرات فيتعرض لعقوبة السلطة وتؤدي به أفعاله إلى السجن تاركاً أسرته بلا عائل . وكل ذلك سببه الإهمال وعدم وعي الشخص وإدراكه نتيجة تعاطيه المخدرات.




المخدرات وآثارها النفسية *

يمكن تلخيصها بالآتي:

1- يهتز الكيان السياسي لأي دولة إذا لم يكن في وسعها ومقدورها بسط نفوذها على كل أقاليمها ولقد ثبت أن كثيراً من مناطق زراعة المخدرات في أنحاء متفرقة من العالم لا تخضع لسلطات تلك الدول التي تقع ضمنها ، إما لاعتبارات قبلية ، أو لاعتبارات جغرافية ، وهناك روابط وثيقة بين الإرهاب الدولي والاتّجار غير المشروع في الأسلحة والمفرقعات من جانب الاتّجار غير المشروع في المخدرات من جانب آخر.

2- كما يهتز كيان الدولة السياسي إذا اضطرت الدولة إلى الاستعانة بقوات مسلحة أجنبية للحفاظ على كيانها ، وقد حدث مثل هذا في إحدى دول أمريكا الجنوبية اللاتينية ؛ حيث توجد عصابات لزراعة الكوكا وإنتاج مخدر الكوكايين وتهريبه وهي عصابات جيدة التنظيم ، ولديها أسلحة متقدمة ووسائل نقل حديثة حتى إن هذه العصابة وُجد بحوتها قواعد عسكرية ومهابط طائرات (لم تكن متصورة) وقد سيطرت هذه العصابات على مناطق زراعية لكوكا والقنب ونعت القوات الحكومية من دخولها الأمر الذي دعى الدولة إلى الاستغاثة واستدعاء قوات أجنبية (قوات للجيش الأمريكي).

3- الحركات الانفصالية في العالم تغذيها أموال تجار المخدرات.

4- مهربوا المخدرات والمتاجرون في المخدرات لا يؤمنون بدين أو عقيدة ولا ينتمون إلى وطن وليس لديهم انشغال سوى التفكير في الكسب المادي الغير مشروع من وراء الاتّجار بالمخدرات فهم على استعداد لبيع أنفسهم وأسرهم وأوطانهم وشعوبهم مقابل السماح لهم بالمرور بالمخدرات وتهريبها فيفشون الأسرار ويقدمون المعلومات للأعداء مما يجعل من المتعاطي ومهربي المخدرات فريسة سهلة للعدو ومخابراته.


 


رد مع اقتباس
قديم 09-04-2008, 08:55 AM   #4
محمد السكني
الجهاز الإداري


الصورة الرمزية محمد السكني
محمد السكني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 647
 تاريخ التسجيل :  Jun 2006
 أخر زيارة : 07-04-2014 (11:15 PM)
 المشاركات : 13,031 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Male
افتراضي رد: المخدرات ... والموت القادم ::: كل ما تريد معرفته عن المخدرات



موضوع ممتاز وشرح مفصل رائع اخي حمزه والموضوع يتزامن مع حملتكم المعلنه سابقاً...

بالتوفيق ....


 
 توقيع : محمد السكني





مواضيع : محمد السكني



رد مع اقتباس
قديم 09-04-2008, 10:08 AM   #5
علي بورجي
إداري سابق


الصورة الرمزية علي بورجي
علي بورجي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 475
 تاريخ التسجيل :  May 2006
 أخر زيارة : 15-06-2013 (08:44 PM)
 المشاركات : 4,980 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: المخدرات ... والموت القادم ::: كل ما تريد معرفته عن المخدرات



اشكرك اخوي حمزه على الشرح الوافي على المخدرات واضرارها بالمجتمع بشكل كامل

وجزاك الله خير


 
 توقيع : علي بورجي

رحلتُ عنكِ ولكن بعد الرحيل إشتفتُ إليكِ


رد مع اقتباس
قديم 10-04-2008, 01:19 AM   #6
حمزة الحمادي
مشرف سابق


الصورة الرمزية حمزة الحمادي
حمزة الحمادي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1609
 تاريخ التسجيل :  Dec 2006
 أخر زيارة : 02-07-2012 (02:39 PM)
 المشاركات : 1,103 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: المخدرات ... والموت القادم ::: كل ما تريد معرفته عن المخدرات












صور لمدمنين مخدرات






















































































































































































 


رد مع اقتباس
قديم 10-04-2008, 01:28 AM   #7
حمزة الحمادي
مشرف سابق


الصورة الرمزية حمزة الحمادي
حمزة الحمادي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1609
 تاريخ التسجيل :  Dec 2006
 أخر زيارة : 02-07-2012 (02:39 PM)
 المشاركات : 1,103 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: المخدرات ... والموت القادم ::: كل ما تريد معرفته عن المخدرات



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد السكني مشاهدة المشاركة
موضوع ممتاز وشرح مفصل رائع اخي حمزه والموضوع يتزامن مع حملتكم المعلنه سابقاً...

بالتوفيق ....
شكراً عزيزي المراقب العام محمد السكيني على التشيع الجميل ..

كان واجب عي ان ابدأ به من بداية مع بداية الحملة .. لكن الانشكل اباء إلا ان يؤخرنا ..

جزاك الله عنا الف خير ..

امنياتي





اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ymni مشاهدة المشاركة
اشكرك اخوي حمزه على الشرح الوافي على المخدرات واضرارها بالمجتمع بشكل كامل

وجزاك الله خير
هناك المزيد عن هذه الافة المدمرة من صور وتفاصيل اكثر ..

لكن حبينا سردها تجزئياً ..

مودتي الدائمة ..


 


رد مع اقتباس
قديم 10-04-2008, 01:38 AM   #8
حمزة الحمادي
مشرف سابق


الصورة الرمزية حمزة الحمادي
حمزة الحمادي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1609
 تاريخ التسجيل :  Dec 2006
 أخر زيارة : 02-07-2012 (02:39 PM)
 المشاركات : 1,103 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: المخدرات ... والموت القادم ::: كل ما تريد معرفته عن المخدرات



انواع المخدارت .. الأكثر انتشارا





الأفـيــــــــــــــــــون




الأفيون عبر التاريخ






يستخرج الأفيون من نبات أسمه الخشخاش

1- وجدت زهرة الخشخاش مرسومة على لوحة سامرية حوالي سنة4000ق.م

2- اإستعمل المصريون القدامى الأفيون لعلاج الأطفال كثيري البكاء.

3- (الأفيون إكسير الحياة ودواء لكل داء) – هيبوقريط.

4- قال هوميروس أن الأفيون يبعث السعادة ويزيل الكرب.

5- ظهرت أشكال الخشخاش على بعض مصكوكات العملة الإغريقية.

6- ازين الإغريق إله النوم عندهم (هينوس) بثمار الخشخاش.

7- أيضاً الرومان زينوا إله النوم عندهم (سوهوس) بثمار الخشخاش.

8- استعمل الأطباء المسلمون الأفيون لعلاج بعض الأمراض.

9- وصف بعض أطباء وعلماء المسلمين الأفيون في كتاباتهم.

10- استخدمه الأطباء الأوروبيون في علاج الكثير من الأمراض.

11- تعاطاه الشعب الأوروبي بكثرة.

12- كانت بريطانيا في القرن الثامن عشر سيدة تجارة الأفيون بلا منازع.





استخلاص الأفيون


يستخرج الأفيون من نبات أسمه الخشخاش

وهذه الصور توضح عمليات استخلاصه



































طرق تعاطي الأفيون


1- على شكل حبوب صغيرة تذاب في الماء وتشرب.

2- يوضع في الطعام وخاصة مع الحلويات.

3- يوضع تحت اللسان ويستحلب.

4- يوضع مع الشاي أو مع القهوة.

5- يدخن.







الآثار الناتجة عن تعاطي الأفيون



- التخدير وضعف الإحساس بالألم.

2- تشنج الحالب والقناة الصفراء.

3- ضعف التنفس.

4- الإغماء عن التعاطي مع الكحول والمسكنات.

5- ضعف الهرمونات الجنسية.

6 - اضطرابات في إفراز الهرمونات الوطائية والنخامية.

7- التهاب الكبد الوبائي.

8- التهاب الجلد.

9- سيلان الأنف.

10- الغرغرينة.

11- الوفاة.


 

التعديل الأخير تم بواسطة : حمزة الحمادي بتاريخ 10-04-2008 الساعة 01:42 AM

رد مع اقتباس
قديم 10-04-2008, 01:41 AM   #9
حمزة الحمادي
مشرف سابق


الصورة الرمزية حمزة الحمادي
حمزة الحمادي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1609
 تاريخ التسجيل :  Dec 2006
 أخر زيارة : 02-07-2012 (02:39 PM)
 المشاركات : 1,103 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: المخدرات ... والموت القادم ::: كل ما تريد معرفته عن المخدرات



الحشيــيش






الحشيش عبر التاريخ


يستخرج الحشيش من نبات أسمه القنب الهندي

1- أول ذكر للحشيش ورد في كتاب ألفه إمبراطور الصين شنج نانج عام 2737ق.م

2- ااستخدمه الصينيون كمخدر في العمليات الجراحية ولم يستخدموه للكيف إطلاقا.

3- استعمله الطبيب الروماني جالينوس كمنشط للإنسان.

4- في القرن الثالث عشر وصفه ابن البيطار على أنه يسبب التخدير.

5- ولقد شن شيخ الإسلام ابن تيمية حمله شديدة على الحشيش.

6- ازين الإغريق إله النوم عندهم (هينوس) بثمار الخشخاش.

7- في القرن السادس عشر قام الأسبان بزراعة بذور القنب الهندي في تشيلي والبرازيل.

8- في القرن السابع عشر قام الهولنديون بإدخاله إلى جنوب أفريقيا.

9- وفي عام 1840م قام الطبيب الفرنسي مورو دي تور بدراسة علمية للحشيش وآثاره الفسيولوجية على الإنسان.






طرق استخلاص الحشيش





يستخرج الحشيش من نبات القنب الهندي

وهذه الصور توضح عمليات استخلاصه








































طرق تعاطي الحشيش



1- يبلع الحشيش مع ماء ساخن أو بارد، أو يُنقع في الماء فترة من الزمن ثم يشرب

2- توضع قطعة الحشيش مباشرة في الفم وتترك لتستحلب بهدوء.

3- يُغلى الحشيش مع السكر أو مع القهوة أو مع الشاي ويشرب.

4- يخلط الحشيش مع العسل أو مع حلاوة الطحينية أو مع أية حلويات أخرى يرغبها المتعاطي، أو مع مواد غذائية أخرى، أو يخلط مع البهارات ويُؤكل.

5- يُؤخذ الحشيش بعد خلطه مع مواد مخدرة أخرى كالأفيون.

6- يُجهز الحشيش على شكل معاجين عن طريق خلطه مع مواد غذائية مختلفة، ويقطع قِطعاً صغيرة، وتغطى بالسكر العادي الأبيض، وتلف بورق خاص، وتباع جاهزة للأكل، وكأنها حبات سكاكر أو فاكهة مجففة.

7- يمكن أن يسحق الحشيش ويُتعاطى عن طريق الشم.

8- يدخن الحشيش مع التبغ.






آثــار الحشيش



الآثار الناتجة عن تعاطي الحشيش

1- الشعور بنعاس شديد.

2- جفاف في الحلق وعطش شديد.

3- تعرق في الرأس.

4- سرعة التنفس والنبض.

5- احتقان واحمرار العيون.

6- الإحساس بالدوران والغثيان، والميل إلى التقيؤ.

7- عدم التوازن الحركي.

8- ازدياد نبضات القلب.

9- ازدياد الشهية للطعام، والحلويات بشكلٍ خاص.


 

التعديل الأخير تم بواسطة : حمزة الحمادي بتاريخ 10-04-2008 الساعة 01:50 AM

رد مع اقتباس
قديم 10-04-2008, 02:09 AM   #10
حمزة الحمادي
مشرف سابق


الصورة الرمزية حمزة الحمادي
حمزة الحمادي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1609
 تاريخ التسجيل :  Dec 2006
 أخر زيارة : 02-07-2012 (02:39 PM)
 المشاركات : 1,103 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: المخدرات ... والموت القادم ::: كل ما تريد معرفته عن المخدرات



الـكـوكـائـيـن















الكوكائين عبر التاريخ





يستخرج الكوكائين من أوراق أشجار الكوكا


1- كان الهنود الحمر يمضغون أوراق الكوكا قبل 3000 سنة

2- اعتقد هنود الأنكا بأن الإله (أنتي) أوجد شجرة الكوكا ليساعدهم على مقاومة التعب.

3- عرفت أوروبا الكوكا في القرن السابع عشر حيث بدأ الأسبان بنقل أوراق الكوكا

4- وفي عام 1856م قام الصيدلي الفرنسي أنجلو مرياني بجلب شجرة الكوكا إلى أوروبا

5- كان أول عزل للكوكائين من أوراق الكوكا في عام 1855م على يد العالم الألماني فريدريك كيدك






طرق استخلاص الكوكائين



يستخرج الكوكائين من أوراق أشجار الكوكا

وهذه الصور توضح عمليات استخلاصه








































طرق تعاطي الكوكائين



1- يستنشق عبر الأغشية المخاطية للأنف مباشرة.

2- عن طريق الحقن الوريدي بعد إذابته بالماء، وقد يُخلط مع الهيروين لزيادة مفعوله.

3- عن طريق جهاز الهضم، بأن يُذاب بالماء ويشرب، أو يؤكل مع الطعام.

4- بواسطة تدخين عجينة الكوكا.

5- تستعمله بعض النساء كتحاميل أو حقن شرجية أو مهبلية.









آثــار الكوكائين



الآثار الناتجة عن تعاطي الكوكائين

1- التوتر والكآبة وكثرة الشكوك السيئة

2- اتساع حدقة العين بشكلٍ واضح، مع الإصابة بالهلوسات السمعية والبصرية والحسية، والإصابة بالأرق والقلق الدائمين.

3- الإصابة بإسهالات متكررة مع فقدان الشهية للطعام.

4- يُثقب حاجز الأنف لدى المتعاطي بعد طول مدة الاستخدام.

5- تقلصًّات عضلية وحركات لا إرادية وارتعاشات في عضلات الوجه واليدين.

6- فقدان الميول للجنس مع الإصابة بالضعف الجنسي.

7- تدهور القوى العقلية.

8- ضعف مقاومة الجسم للأمراض بدرجة كبيرة.

9- إهمال كل شيء ما عدا ما يتعلق بالكوكائين.


 


رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجلس الردود آخر مشاركة
المخدرات تهدد مديرية القناوص بأغراقها قريب المخدرات بركان ثائر صوت الحق مجلس قضــايــا ونقــاش الحــديــدة 14 26-12-2011 11:07 AM
فرزة الهايلكس والموت القادم محمدعبدالله حسن مجلس قضــايــا ونقــاش الحــديــدة 2 02-04-2010 02:54 AM
ادارة مكافحة المخدرات : قانون المخدرات قديم ويحتاج إلى تحديث إبن هُربي مجلس أخبــــــار اليمـــن 0 30-07-2009 11:50 PM
صنعاء تستضيف الاحد القادم مؤتمر دولي حول إعاقة إدمان المخدرات إبن هُربي مجلس أخبــــــار اليمـــن 0 27-12-2008 03:11 PM
صنعاء يستضيف الاحد القادم مؤتمر دولي حول إعاقة إدمان المخدرات إبن هُربي مجلس أخبــــــار اليمـــن 0 27-12-2008 02:55 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.